نظام غذائي لمرضى التوحد؛ أهم الأطعمة المسموحة والممنوعة في هذه الحمية

Autism diet

نظام غذائي لمرضى التوحد؛ تعرف معنا أكثر على مرض التوحد وعلى أعراضه وأهم الخطط الغذائية المتبعة لتحسين سلوك الطفل نحو الطعام وقائمة بالأطعمة المسموحة والممنوعة.

نظام غذائي لمرضى التوحد (autism diet)؛ اضطراب التوحد هو أحد الأمراض التي قد تنتج عن عوامل وراثية أو بيئية أو غيرها من العوامل. تصيب الأطفال في عمر صغير دون 3 سنوات فتؤثر على سلوكهم ونموهم وعلى نطقهم أيضاً في بعض الأحيان. تعرف معنا أكثر على هذا المرض ولنتعرف على أعراض مرض التوحد وبعض الخطط الغذائية التي يمكن اتباعها. بالإضافة إلى قائمة تحوي على أهم الأطعمة المسموحة والممنوعة في هذه الحمية.


ما هو مرض التوحد؟

التوحد أو الذاتوية المعروف علمياً باضطراب طيف التوحد (ASD) هو عبارة عن اضطراب في النمو العصبي يرتبط بأعراض تشمل عجز في التفاعل والتواصل الاجتماعي. قد تكون أسبابه وراثية أو بيئية أو نتيجة حدوث مشاكل أثناء المخاض. يظهر هذا المرض عند الأطفال في مرحلة الرضاعة أو قبل بلوغهم الثلاث سنوات ويؤثر على قدرة الطفل في التواصل مع المحيطين به حيث يعاني طفل التوحد من صعوبات في التواصل واللغة والسلوك.

يختلف السلوك والتصرف من طفل لآخر فمنهم من تكون قدرته على التعلم محدودة، وآخرون تكون نسبة ذكائهم كالأطفال الطبيعين وقد تكون أعلى أيضاً ونسبة ضئيلة من أطفال التوحد يكون لديهم مهارات استثنائية. لا يوجد علاج محدد لمرض التوحد إلا أن التشخيص المبكر والعلاج المكثف والغذاء المناسب يساعد بشكل كبير على الحد من أي مضاعفات قد تنجم عن هذا المرض.

“اقرأ أيضاً: غذاء مرضى أنيميا البحر المتوسط


أعراض مرض التوحد

أعراض مرض التوحد
اعراض مرض التوحد

على الرغم من أن كل طفل مصاب بالتوحد يعاني من علامات وأعراض مختلفة ويظهر طباع وأنماط خاصة به. إلا أن أعراض مرض التوحد التالية التي سوف سنذكرها هي أشهر الأعراض وأكثرها شيوعاً:

  • لا يستجيب الطفل لمنادته باسمه.
  • لا ينصت للحديث ولا يكثر من التواصل البصري المباشر.
  • يرفض الطفل العناق ويفضل الجلوس واللعب لوحده.
  • يبدأ بالتحدث في سن متأخرة عن الأطفال الطبيعيين.
  • ينسى كلمات وجمل تعلمها سابقاً.
  • يتحدث بصوت غريب وبنبرات مختلفة.
  • يقوم بحركات متكررة كالهز أو الدوران أو تحريك اليدين.
  • يغضب ويصبح عدوانياً عن حدوث أي تغيير في روتينه أو عاداته.
  • يكون شديد الحساسية ودائم الحركة ويشعر بالانبهار بأشياء معينة.
هذه الأعراض كما ذكرنا تختلف من طفل إلى آخر قد تظهر بعضها أو كلها. في حال رأيت أي منها في سلوكيات طفلك سارع بأخذه إلى أقرب مركز مختص بهذا المرض فالتشخيص المبكر يساعد على تحسين حالة الطفل بشكل كبير.

خطة نظام غذائي لمرضى التوحد

خطة نظام غذائي لمرضى التوحد
خطة حمية مرضى التوحد

تشير دراسات علمية إلى أن معظم أطفال التوحد يميلون إلى الابتعاد عن الأطعمة الصحية كالخضار والفواكه ويفضلون الأطعمة الخفيفة والمصنعة. هذا الشي سيؤثر على جهازهم الهضمي ومعدتهم وحتى على تصرفاتهم من هنا تأتي أهمية وجود نظام غذائي لمرضى التوحد. يوجد ثلاث أنواع من الأنظمة التي يمكن أن تساعد مرضى التوحد على تحسين نظامهم الغذائي وسلوكياتهم وهي كالتالي:

خطة وجبات التوحد

تعتمد هذه الخطة على تدريب أطفال التوحد على تناول الأطعمة الصحية والمفيدة والتي تساعد على تحسين سلوكهم وصحتهم. يتم ذلك من خلال تغيير سلوكياتهم تجاه بعض الأطعمة. بحيث يتم تدريب الآباء على نهج سلوكي معين ليتمكنوا من تغيير نظرة اطفالهم وإقناعهم بتناول الأطعمة المفيدة حيث أن العناية بمرضى التوحد تحتاج لمعرفة ودراية كبيرة.

“قد يهمك: حبوب الفوليك اسيد

نظام غذائي خالي من الغلوتين والكازين (GFCF)

تعتمد هذه الخطة على تعويد الطفل المصاب بالتوحد على الامتناع عن الأطعمة الحاوية على الغلوتين كالقمح. كذلك الأطعمة الحاوية على بروتين الكازين والكازيين هو أحد البروتينات التي تتواجد في منتجات الألبان. يعود السبب إلى أن الجلوتين والكازين قد يؤثران على الجهاز الهضمي لأطفال التوحد وبالتالي فإن إزالتهم من النظام الغذائي تساعد على تحسين سلوك الطعام للطفل. لكن ليس هناك أدلة كافية تثبت فعالية هذا النظام.

النظام الغذائي الكيتوني المعدل

هذا النظام شبيه بنظام الكيتو حيث إنه يعتمد على تناول الأطعمة الغنية بالبروتينات والخالية من الكربوهيدرات. مما يساعد طفل التوحد على الحصول على البروتينات الكافية لنمو الدماغ والعضلات، مع الابتعاد عن الأطعمة التي تزعج جهازه الهضمي كالقمح ومنتجات الألبان. من المحتمل أن يكون هذا النظام هو الأكثر فعالية بالنسبة لمرضى التوحد.

يجب الانتباه إلى كمية الدهون التي تعطى للطفل في هذا النظام وذلك لحمايته من أي مشاكل كالسمنة وأمراض القلب.

الأطعمة المفيدة لمرضى التوحد

الأطعمة المفيدة لمرضى التوحد
الاطعمة المفيدة لمرضى التوحد

يعاني أطفال التوحد من فقدان بعض العناصر الغذائية وبالأخص الكالسيوم والبروتين لذا عليك مساعدة طفلك من إعطائه هذه العناصر عن طريق الغذاء. سنساعدك على إيجاد قائمة أطعمة مثالية لمرضى التوحد تساعدهم على تعويض تلك العناصر. لذا إليك أبرز الأطعمة المفيدة لمرضى التوحد:

  • الفول السوداني وزبدة الفول السوداني.
  • الفاصوليا، البيض، فول الصويا الأخضر.
  • بصل، ثوم، جزر، بنجر، فلفل حلو ويقطين.
  • بذور عباد الشمس وبذور الشيا.
  • حليب الصويا وحليب اللوز والشكولاتة الداكنة.
  • اللوز، الجوز، التين المجفف والمشمش.
  • الحمص، العدس، البازلاء الخضراء، السبانخ.
  • الخضراوات الصليبية مثل اللفت والبروكلي.
  • مأكولات بحرية، دجاج ، ديك رومي، لحوم بقرية خفيفة.
  • البطيخ، الأفوكادو، مانجو، حمضيات كالبرتقال والجريب فروت.
  • الطماطم وعصير الطماطم، الفطر، الأرز، دقيق الشوفان.
إذا أثناء اتباع جدول غذائي للأطفال المرضى تعتبر الوجبات الغذائية المكونة من الخضراوات والفواكه والبروتينات من الأطعمة المفيدة لمرضى التوحد، وكل هذه الخيارات تساعدك على التنويع في النظام الغذائي لطفلك سواء على الإفطار، الغداء والعشاء.

الأغذية الممنوعة لأطفال التوحد

هناك بعض الأطعمة التي قد تسبب مشاكل في معدة مريض التوحد وكذلك اضطرابات في جهازه الهضمي وحتى قد تؤثر على سلوكياته. لذا لنلقي نظرة على  الأغذية الممنوعة لأطفال التوحد والتي يجب عدم إعطائها لطفلك في حال سببت له المشاكل التي سبق وذكرناها. إليك قائمة تحتوي على أهم وأبرز 6 أطعمة ممنوعة في نظام غذائي لمرضى التوحد:

  • الحليب، اللبن وغيره من منتجات الألبان الأخرى.
  • منتجات القمح والأطعمة الحاوية على الغلوتين (Gluten).
  • الأطعمة التي تحتوي على نسبة سكر عالية.
  • اللحوم المصنعة والمعلبة.
  • الخل والفلفل الحار والشطة.
  • الشيبس.

الأسئلة الشائعة حول نظام غذائي لمرضى التوحد

بعد أن تعرفنا على كل ما يخص نظام غذائي لمرضى التوحد لنلقي نظرة على أكثر الأسئلة والاستفسارات التي يطرحها الناس حوله:

هل التمر مفيد لطفل التوحد؟

نعم يعتبر التمر من الأطعمة المفيدة لأطفال اضطراب التوحد.

ما هو علاج التوحد عند الاطفال؟

لا يوجد علاج فعلي للتوحد ولكن يوجد بعض العوامل المساعدة التي تسهم في تحسين حالة طفل التوحد وأهمها:
  • العلاج السلوكي: من خلال تدريب الطفل على كيفية التعامل وتحسين النطق لديه.
  • العلاج التربوي: هناك الكثير من البرامج التربوية والتي تساعد طفل التوحد على التحسن بشكل كبير.
  • العلاج الأسري.
  • اتباع النظام الغذائي لمرضى التوحد.
  • الأدوية.

هل الزبادي مفيد للتوحد؟

بل على العكس يجب إبعاد أطفال اضطراب التوحد عن منتجات الألبان وذلك لأنها تحتوي على بروتين الكازين والذي يمكنن أن يسبب وجوده في النظام الغذائي لطفل التوحد اضطرابات هضمية وسلوكية.

ماذا يجب أن يأكل طفل التوحد؟

يحتاج طفل التوحد إلى بعض العناصر الغذائية والتي يمكن تعويضها من خلال إعطائه أطعمة غنية بالبروتين كالكبدة، السمك، الدجاج. كذلك الخضراوات وبالأخص الصليبية  بالإضافة إلى الأرز والبطاطا.

ختاماً؛ وبعد أن تعرفنا على كل ما يخص نظام غذائي لمرضى التوحد انطلاقاً من أعراضه وأسبابه والطعام المسموح فيه، وخطط لحميات من الممكن أن تساعد على تحسين سلوكيات الطفل تجاه الطعام وختاماً الأغذية الممنوعة لمرضى التوحد. نتمنى أن تكون معلوماتنا مفيدة ونصيحتنا الأخيرة لا تستخدم العنف مع الطفل لإجباره على تناول وجباته فمن الممكن أن تسوء حالته. بل استشر طبيب مختص لإعطاء العلاج المناسب وقم بعمل دورات تثقيفية أو يمكن وضع الطفل في مدرسة خاصة للتوحد لتعليمه وتحسين سلوكه.

 

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن

     
قد يعجبك ايضا