الإسعافات الأولية للحروق بالزيت؛ وكيفية التعامل معها بشكل جيد

oil burns First aid

تحدث الحروق بسبب تعرض الجلد للحرارة العالية، ومن المهم التعرف على الطريقة المناسبة للتعامل مع الحروق، وهنا سنتعرف على الإسعافات الأولية للحروق بالزيت.

الإسعافات الأولية للحروق بالزيت؛ تنشأ الحروق الجلدية بسبب تعرض الجلد للحرارة القوية وتكون هذه الحرارة إما جافة كشيء ساخن مثل المكواة وغيرها أو رطب مثل الماء المغلي أو الزيت الحامي. سنتعرف هنا على حروق الزيت وعلى كيفية التعامل مع حرق الزيت.


ما هي حروق الزيت؟

تعد حروق الزيت من الحروق الشائعة للأشخاص الذين يتعاملون مع الزيوت الحامية أو النساء في المطبخ ويكون الحرق عادة مؤلماً جداً، ويسبب:

  • احمرار الجلد وتقشره.
  • فقاعات.
  • تورم الجلد.
  • جلد أبيض أو متفحم.
لا يرتبط مقدار الألم بمقدار الأذية التي تتعرض لها من الحرق فبعض الحروق الشديدة لا تسبب ألماً شديداً.

الإسعافات الأولية للحروق بالزيت

الإعافات الأولية للحروق بالزيت
الإسعافات الأولية للحروق بالزيت

بحال تعرضت لحرق الزيت أو تعرض شخص أمامك لهذه الحروق اتبع الإسعافات الأولية للحروق بالزيت التي سنذكرها الآن:

  • أبعد الشخص على الفور من المصدر المسبب للحرق أو مصدر الحرارة.
  • برد الحرق بمياه جارية أو ماء فاتر لمدة 20 دقيقة ولا تستخدم الثلج أو الماء المثلج أو الكريمات.
  • قم بإزالة أي ملابس أو مجوهرات قريبة من المنطقة المحترقة من الجلد أو إزالة الحفاض إذا كنت تتعامل مع طفل لأن تورم الجلد سيجعل هذه الملابس ضيقة جداً وتزعج مكان الحرق.
  • قم بتغطية المصاب ببطانية ولا تدعها تحتك بالجلد يمكنك الاستعانة بطبقة من الفيلم لتغطية الحرق ثم وضع البطانية فوقه.
  • خذ بعض المسكنات مثل البروفين والباراسيتامول لتخفيف ألم الحرق.
  • إذا احترق العينان أو الوجه حاول قدر الإمكان أن تبقى جالساً بدل الاستلقاء فهذا يساعد على تخفيف تورم حروق الزيت في الوجه.

“اقرأ أيضًا: الإسعافات الأولية للإغماء؛ تعرف معنا على أسباب فقدان الوعي وطرق التغلب عليه


كيفية تنظيف حرق الزيت

بعد إجراء الإسعافات الأولية للحروق بالزيت ننتقل إلى تنظيف مكان الحرق وهنا يجب الانتباه إلى بعض الأمور التالية:

  • يجب عدم فتح فقاعات الحرق المتشكلة أبداً لأن هذه يؤدي إلى تلوث الحرق.
  • غسل اليدين جيداً قبل البدء بتنظيف الحرق حتى لا تنقل له الجراثيم بسبب عدم نظافة يديك.
  • تجنب وضع الزبدة أو معجون الحلاقة أو أي نوع من الكريمات خاصة عند التعرض الأولي للحرق لأنه يؤدي إلى احتباس الحرارة في مكان الحرق وزيادة درجته.
  • بعد غسل الحرق جيداً يجفف ببطيء شديد بواسطة قماشة نظيفة لتطبيق الضمادة لاحقاً.
  • يجب تطبيق الضمادات في حال كان الحرق مفتوح أو كانت الفقاعات مفتوحة وذلك خوفاً من تلوث الحرق.
  • استخدم الضمادات غير اللاصقة وإذا التصقت بالحرق حاول إزالتها بلطف بالماء الدافئ.
  • عند إجراء الإسعافات الأولية للحروق بالزيت حاول عدم الضغط على مكان الحرق وعند وضع الضمادة حاول أن تكون مرتخية قدر الإمكان لعدم إيذاء مكان الإصابة.

“قد يهمك: الإسعافات الأولية لجروح الرأس مع 4 أسباب رئيسية للإصابة بها


متى أطلب العناية الطبية في حروق الزيت؟

العناية الطبية في حروق الزيت
العناية الطبية بالحرق

تتطلب العناية الطبية في حروق الزيت اعتماداً على خطورة الحرق فقد يكون الحرق بسيطاً تتم معالجته في المنزل. وهذه بعض الحالات التي تتطلب رعاية طبيب:

  • حروق الدرجة الثالثة والأكثر خطورة.
  • الحروق الكبيرة والتي تشمل مساحة كبيرة من جسم المصاب أو أكثر من يده.
  • الحروق التي تسبب الجلد الأبيض أو المتفحم مهما كان حجمها.
  • حروق الزيت في الوجه أو اليدين أو الأعضاء التناسلية التي تشكل فقاعات مائية.
  • استنشاق الشخص دخاناً أو أبخرة أثناء إصابته يتطلب العناية الطبية أيضاً.
  • الحوامل والأطفال دون سن 5 سنوات أكثر حاجة للعناية الطبية في حروق الزيت أو السمط الناتج عن الحرق.

من الممكن أن تتأخر بعض الأعراض التي تتطلب العناية الطبية لذلك يجب مراقبة المصاب جيداً، بعض هذه الأعراض:

  • سعال.
  • التهاب الحلق.
  • صعوبة في التنفس.
  • حروق الوجه.
في المستشفى سيتم تقييم حالة الحرق وإجراء ما هو مناسب وفي بعض الحالات الشديدة يتم إجراء ترقيع للجلد بالجراحة.

“قد يهمك: الإسعافات الأولية للكسور وأهم 3 علامات دالة على التعرض للكسر


أفضل العلاجات المنزلية لحروق الزيت

تستغرق حروق الزيت عادة من أسبوع إلى أسبوعين حتى تشفى بشكل تام والهدف من الإسعافات الأولية للحروق بالزيت هو تقليل الألم وتسريع الشفاء ومنع التهابات الجلد. وهنا بعض العلاجات المنزلية لحروق الزيت والتي تساعد على الشفاء السريع:

كمادات باردة

العلاجات المنزلية لحروق الزيت
تبريد الحرق بالماء الفاتر

يساعد وضع كمادات باردة أو قطعة قماش مبللة ونظيفة على مكان الإصابة على تخفيف الألم والتورم. حيث يمكن وضعها لمدة 5 إلى 15 دقيقة على الحرق وتجنب وضع كمادات شديدة البرودة لأنها تهيج الحرق أكثر.

مراهم المضادات الحيوية

في المرحلة الثانية وبعد تنظيف الحرق يمكن استعمال المراهم وكريمات المضادات الحيوية فهي تساعد في عدم انتقال العدوى أو الجراثيم أو البكتيريا إلى الإصابة.

صبار ال Aloe-vera

يوصف صبار Aloe-vera بأنه صبار الحروق وتشير الدراسات على أنه فعال بشكل كبير جداً في التئام الحروق من الدرجة الأولى والثانية وهو كذلك مضاد للالتهابات ويمنع نمو البكتريا ويعزز الدورة الدموية. ضع طبقة من الهلام الطازج النقي على المكان بعد تنظيف حرق الزيت وتجنب الصبار المعبأ الذي يحتوي على الملونات والعطور.

العسل

بغض النظر عن حلاوة طعمه فهو يساعد في التئام الحروق الطفيفة عند استخدامه بشكل موضعي. فهو يعد مضاد طبيعي للفطريات والبكتريا والالتهابات.

تجنب التعرض لأشعة الشمس

حاول قدر الإمكان تجنب تعريض الحرق لأشعة الشمس المباشرة لأن الجلد المحروق سيكون حساساً جداً للشمس لذلك قم بتغطية الحرق بالملابس.

لا تفرقع الفقاعات

مهما بدا الأمر مغرياً بالنسبة لك لا تلمس هذه الفقاعات ولا تفتحها لأنك قد تجلب العدوى لنفسك. إذا كنت قلقاً بشأنها قم باستشارة الطبيب المختص.

تناول المسكنات

مسكنات الألم التي لا تحتاج لوصفة طبية مثل الإيبوبروفين والباراسيتامول تساعدك كثيراً في تخفيف الألم الناتج عن حروق الزيت لذلك لا تتردد في استخدامها.

“اقرأ كذلك: الإسعافات الأولية لعضة الثعبان، وأهم 3 أنواع مختلفة من سموم الأفاعي


علاجات عليك تجنبها في حال الإصابة بحروق الزيت

تنتشر هذه العلاجات التقليدية بكثرة وهي عبارة عن حديث الأمهات وحكايات الزوجات القديمة في علاج حروق الزيت ولكن ليس كل ما تخبرك به أمك أو جدتك مفيد. لذلك عليك تجنب ما يلي في حال حروق الزيت:

الزبدة

لا يوجد أي دليل يثبت فعالية الزبدة على الحرق علاوة على ذلك قد تجعل التعامل مع الحرق أصعب وأسوأ. فهي تحتفظ بالحرارة ومن الممكن أن تحتوي على بكتيريا ضارة تؤدي إلى تلوث الحرق.

الزيوت العلاجية

خلافاً للاعتقادات السائدة فإن الزيوت ممنوعة لنفس السبب الذي منعت من أجله الزبدة لأن الزيوت مثل زيت جوز الهند وزيت الزيتون تحافظ على الحرارة وتسبب استمرار حرق الجلد وخاصة حروق الزيت في الوجه. وحتى زيت اللافندر الذي أشيع أنه مناسب لشفاء الحروق لم تثبت الدراسة التي أجريت على بعض الفئران أي فعالية تذكر له.

بياض البيض

إشاعة أخرى من إشاعات الجدات يجب التخلي عنها لأن بياض البيض النيء أو غير المطبوخ قد يحمل خطر الإصابة بعدوى بكتيرية ويجب تجنب دهن الحرق به. كذلك فإن البيض قد يسبب رد فعل تحسسي.

معجون الأسنان

لا تستخدم معجون الأسنان في العناية بالحروق أبداً ففائدته لا يوجد أي دليل يدعمها بل من الممكن أن يسبب في تهيج الحرق. ويخلق بيئة مناسبة لنمو البكتيريا والجراثيم وتلوث الحرق.

الثلج

يسبب الثلج أو الجليد أو الماء شديد البرودة في تهيج المنطقة المحروقة بشكل كبير ويسبب ما يسمى بحرق الثلج أو قضمة البرد.


أخيراً، إن التعامل مع أي حرق أو جرح يتطلب منا نظافة تامة وتعقيم واتباع الإسعافات الأولية للحروق بالزيت التي ذكرناها سابقاً. والابتعاد قدر الإمكان عن المعتقدات الشائعة في علاج الحروق والتي تؤدي إلى نتائج عكسية للمصاب واتبع العلاجات المنزلية لحروق الزيت التي ذكرناها.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن

     
قد يعجبك ايضا