الإسعافات الأولية في العمل؛ أهم الخطوات للتعامل مع إصابات العمل

First aid at work

إصابات العمل واردة، فما هي خطوات الإسعافات الأولية في العمل؟ وما هي محتويات حقيبة الإسعافات الأولية؟ وكيفية التعامل مع الحالات المختلفة من الإصابات.

الإسعافات الأولية في العمل؛ تعد من أهم السياسات المتبعة، والتي تساعد بدرجة كبيرة في إنقاذ أحد الأشخاص عند التعرض للإصابة، فما هي خطوات الإسعافات الأولية الصحيحة؟ وكيفية التعامل مع إصابات العمل المختلفة، وما الأدوات الواجب توافرها في حقيبة الإسعافات الأولية؟ وما هي أهمية الإسعافات الأولية في مكان العمل؟ هذا ما سنعرفه لاحقًا مع ذكر أهم 6 حالات طارئة.


أهمية الإسعافات الأولية في مكان العمل

تعود أهمية الإسعافات الأولية في مكان العمل إلى دورها الرئيسي والفعال في إنقاذ حياة الإنسان، حيث تساهم في تخفيف الشعور من حدة الآلام للمصاب، وكذلك الحد من تفاقم الإصابة وتقليل مخاطر التعرض للمضاعفات، لذا فمن الضروري تدريب أحد الأشخاص على تعلم وفهم أساسيات الإسعافات الأولية في العمل، مثل القيام بالتنفس الاصطناعي للمصاب في حالات فقدان الوعي، وكيفية تطهير الجروح وتضميدها، وكذلك خطوات الإسعافات الأولية لنزيف الأنف وكيفية التعامل مع الحروق والكسور بشكل صحيح.


الإسعافات الأولية للحروق

خطوات الاسعافات الاولية للحروق
الإسعافات الأولية للحروق

تحدث الحروق الجلدية نتيجة التعرض إلى أحد المواد الكيميائية، أو ملامسة النار، وبالتالي ينتج عنها تلف في أنسجة الجلد سواء الخارجية أو الداخلية، وقد تصل إلى الأعصاب، وفيما يلي سنوضح خطوات الإسعافات الأولية في العمل للحروق بأنواعها المختلفة.

الحروق من الدرجة الأولى أو السطحية

يؤثر هذا النوع من الحروق على طبقات الجلد الخارجية، مما يسبب التهاب وتورم واحمرار للجلد، ويتم إسعاف المصاب باتباع الآتي:

  • وضع الجلد المصاب بالحرق لمدة 15 دقيقة تحت الماء الجاري، وذلك للتخفيف من حدة الألم.
  • يجب نزع الملابس أو الإكسسوارات برفق عن منطقة الحرق.
  • يتم تغطية الجلد بالشاش الطبي المعقم لحمايته من التلوث.
  • لا ينصح بوضع الثلج مباشرة على الجلد، أو دهان المنطقة بالمراهم العلاجية.

الحروق من الدرجة الثانية

يصيب هذا النوع من الحروق طبقات الجلد الداخلية، مما يؤدي إلى تورم وتكوين فقاعات في المنطقة المصابة، ويتم اتباع خطوات الإسعافات الأولية كالتالي:

  • يتم نزع جميع الإكسسوارات والملابس والأحذية بلطف عن المناطق المصابة بالحروق.
  • وضع الجزء المصاب بالحرق في الماء البارد أو تحت ماء الصنبور لتخفيف الألم، وعدم استخدام الثلج على الجلد مباشرةً.
  • تغطية الحروق بضمادات جافة مع الحرص على عدم فتح الفقاعات.
  • في حالة الفقاعات المفتوحة يتم تغطيتها بطبقة رقيقة من المراهم المعالجة للحروق، ثم لفها بقطعة من الشاش الطبي.
  • ينصح المصاب بشرب كمية وفيرة من المياه، وذلك لتعويض السوائل التي فقدها الجسم.

الحروق من الدرجة الثالثة

يصيب هذا النوع من الحروق جميع طبقات الجلد، وقد يصل إلى طبقة الدهون والعضلات، وفي هذه الحالة لا يشعر المريض بالألم نتيجة تلف الأعصاب في المناطق المصابة بالحرق، ويقوم المسعف بتنظيف طبقات الجلد وإزالة الميت منها، ثم دهنها بمرهم مضاد حيوي وتغطيتها بشاش طبي، ويجب تحويل المصاب إلى المستشفى فورًا لتلقي العلاج اللازم.

“اقرأ أيضًا: الإسعافات الأولية لحروق الماء المغلي


الإسعافات الأولية للجروح أثناء العمل

الإسعافات الأولية للجروح
الإسعافات الأولية للجروح أثناء العمل

يجب على المسعف اتباع خطوات الإسعافات الأولية للجروح عند تعرض أحد العاملين إلى الإصابة بالخدوش أو القطع الجلدي، وأهمها كالتالي:

  • محاولة إيقاف نزيف الجرح، وذلك من خلال رفع الجزء المصاب واستخدام قطعة من الشاش الطبي المعقم.
  • تنظيف الجرح بالماء الجاري، وينصح بعدم استخدام المطهرات التي تحتوي على هيدروجين البيروكسيد واليود حتى لا تهيج الجلد.
  • التأكد من عدم وجود ملوثات عالقة بالجرح، وفي حالة وجودها يجب التقاطها بواسطة ملقط معقم.
  • دهان الجرح بطبقة رقيقة من مرهم مضاد حيوي، وذلك للحفاظ على رطوبة الجلد.
  • تغطية الجزء المصاب بالشاش الطبي للحفاظ على نظافته وعدم تلوثه.
  • التغيير على الجرح يعد من أهم خطوات الإسعافات الأولية للجروح، مرة واحدة يوميًا على الأقل أو عند اللزوم.

“شاهد أيضًا: الإسعافات الأولية لجروح الرأس


الإسعافات الأولية في العمل للكسور

أهمية الإسعافات الأولية في مكان العمل
الإسعافات الأولية في العمل للكسور

قد يتعرض أحد العاملين إلى كسر العظام، لذا فمن الضروري اتباع خطوات الإسعافات الأولية في العمل للتعامل مع الكسر بشكل صحيح، وهي كالتالي:

  • عدم تحريك الجزء المصاب بالكسر حتى لا يحدث مضاعفات للكسر.
  • في حالة وجود نزيف دموي، يتم الضغط على الجرح برفق باستخدام شاش معقم لوقف النزيف.
  • استخدام جبيرة أو دعامة من الكرتون المقوى أو قطعة خشب، وذلك لتثبيت الكسر.
  • يمكن تطبيق كمادات من الثلج لتخفيف شعور المصاب بالألم الحاد، وكذلك لتقليل التورم والانتفاخ.
  • عند نقل المصاب، ينصح باستخدام لوح معدني أو خشبي حتى لا يتسبب في تفاقم الحالة.

“انظر أيضًا: الإسعافات الأولية لكسر الساق


الإسعافات الأولية في العمل لحالات الاختناق

يحدث الاختناق نتيجة انسداد المجرى التنفسي، ومن ثم عدم القدرة على التنفس أو الكلام، لذا يجب التدخل الفوري بشكل صحيح لإنقاذ حياة الشخص باتباع الخطوات التالية:

  • يقف المسعف بجانب الشخص المصاب بالاختناق من الخلف.
  • ثم يقوم بسند صدر الشخص بأحد يديه، ويحاول إمالته إلى الأمام برفق.
  • يحاول إخراج الشيء المتسبب في الاختناق، وذلك من خلال الضرب بين كتفي الشخص براحة اليد عدة مرات.
  •  يتم الضغط على البطن خمسة مرات، مع التوقف بعد كل مرة للتأكد من خروج الشيء العالق.
  • يجب الاتصال بالطوارئ في حالة عدم إزالة الانسداد، مع الاستمرار في محاولات الضرب على الظهر والضغط على البطن.

“شاهد كذلك: الإسعافات الأولية لانسداد مجرى التنفس


الإسعافات الأولية في حالات الإغماء

أهمية الإسعافات الأولية في مكان العمل
الإسعافات الأولية في حالات الإغماء

قد يتعرض أحد الأشخاص إلى فقد الوعي، وفيما يلي أهم خطوات الإسعافات الأولية في العمل لحالات الإغماء:

  • يجب استلقاء الشخص الفاقد للوعي على الأرض على ظهره، مع التأكد أنه يتنفس بشكل سليم.
  • الإمساك بقدمي المصاب ورفعها إلى الأعلى، وذلك لمساعدة وصول الدم إلى المخ.
  • القيام بالإنعاش الرئوي القلبي والتنفس الاصطناعي إذا كان الشخص المصاب بالإغماء غير قادرًا على التنفس.
  • يجب وضع الشخص على جانبه إذا كان يتقيأ، وذلك لخروج القيء من الفم وعدم دخوله إلى مجرى التنفس وانسداده.
  • إذا كان المصاب يرتدي ملابس ضيقة، فيجب فكها وخصوصًا الحزام والياقة.

“شاهد كذلك: الإسعافات الأولية للترجيع


الإسعافات الأولية لنزيف الأنف

قد يحدث نزيف الأنف نتيجة أحد الأمراض، أو تناول بعض العقاقير الدوائية، ومن أهم خطوات الإسعافات الأولية لنزيف الأنف الضغط عليها من الجانبين في نفس الوقت لوقف نزول الدم (blood)، مع ضرورة إمالة رأس المصاب بنزيف الأنف قليلًا إلى الأمام وعدم إمالتها إلى الخلف، وذلك لمدة لا تقل عن خمس دقائق حتى يتوقف النزيف تمامًا.


مكونات حقيبة الإسعافات الأولية

تتكون حقيبة الإسعافات الأولية في العمل من مجموعة أدوات طبية بجانب أدوية الطوارئ، وأهمها كالتالي:

  • قطن طبي معقم، وشاش طبي، وبكرة لاصق طبي.
  • زجاجة كحول أو ماسحات كحولية لتطهير الجروح.
  • قفازات طبية.
  • مقص طبي وملقط.
  • ترمومتر طبي.
  • دواء خافض للحرارة.
  • أدوية مسكنة.
  • أدوية مضادة للحموضة، والإسهال، والمغص.
  • مراهم للجلد تحتوي على مضاد حيوي، وكذلك مرهم ملطف لالتهابات الجلد.

الإسعافات الأولية في العمل تعد واحدة من أهم قواعد الصحة والسلامة المهنية، حيث يقوم الشخص المسعف بالتدخل السريع لمحاولة إنقاذ حياة المصاب لحين استدعاء الطبيب المختص أو الذهاب إلى أقرب مستشفى.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن

     
قد يعجبك ايضا