قصتي مع مرض السيلان

قصتي مع مرض السيلان

قصتي مع مرض السيلان ساعدتني على معرفة الكثير من المعلومات عن مرض السيلان وأيضًا عن القواعد التي يجب اتباعها لتجنب الإصابة بالأمراض التي تنتقل من خلال العلاقة الزوجية، وقد قررت أن أساعد الآخرين على معرفة هذه المعلومات عبر ذكر أعراض مرض السيلان على موقع الصحة مع بيان تجربتي في الشفاء من السيلان وأهم القواعد التي يجب الالتزام بها لتجنب الإصابة بالأمراض الجنسية.

أعراض الإصابة بالسيلان

تختلف أعراض مرض السيلان عند الرجال عن أعراض مرض السيلان عند النساء لذا سنبين أعراض مرض السيلان المختلفة عند كل من الرجال والنساء، كما سنبين أيضًا أعراض مرض السيلان التي يشتركون فيها من خلال الجدول التالي:

أعراض مرض السيلان عند الرجال أعراض مرض السيلان عند النساء أعراض مرض السيلان المشتركة بين الرجال والنساء
التهاب الإحليل. الإحساس بألم عند ممارسة العلاقة الزوجية. الإحساس بحرقة عند التبول.
خروج قيح من العضو الذكري. حدوث نزيف من عنق الرحم بعد العلاقة الزوجية. الشعور برغبة شديدة في حك فتحة الشرج.
كثرة الإفرازات المهبلية سيئة الرائحة. آلام البطن.
تغير لون الإفرازات المهبلية إلى لون داكن. تورم المفاصل والغدد الليمفاوية في الرقبة.
التهاب المهبل والإحساس بحرقة دائمة فيه.

قصتي مع مرض السيلان

قصتي مع مرض السيلان ساعدتني على معرفة الكثير من المعلومات عن الأمراض المنقولة جنسيًا، لذا سأذكرها في السطور التالية، حتى يستفيد الآخرون منها:

  • في بداية زواجي لاحظت إصابتي بالتهاب مهبلي شديد ترافق مع العديد من الأعراض المزعجة الأخرى مثل الألم الشديد عند الجماع والنزيف المهبلي في غير موعد الدورة الشهرية.
  • في البداية ظننت أن هذا أمر طبيعي، لكن عندما بدأت الأعراض تشتد عليّ ذهبت لطبية أمراض النساء وهناك علمت أنني مصابة بمرض السيلان؛ حيث إنه قد انتقل إليّ من زوجي.
  • أوصتني الطبيبة بتناول نوعين من المضادات الحيوية هما سيفترياكسون حقن وزيثروماكس كبسولات، كما أوصتني أيضًا بجعل زوجي يتوجه للطبيب المختص للعلاج من السيلان بشكل عاجل، وبعدم ممارسة العلاقة الزوجية قبل أن أشفى أنا وزوجي من السيلان بشكل كامل، حتى لا يعاودنا المرض مجددًا بشكل أكثر شراسة.

في نهاية هذا المقال أكون قد ذكرت أعراض الإصابة بالسيلان وقصتي مع مرض السيلان بالكامل مع بيان كيف شفيت من مرض السيلان بشكل كامل لمساعدة كافة من يعانون من مرض السيلان على معرفة كيفية علاجه والوقاية من عودته من جديد.

أسئلة شائعة

  • كم من الوقت يستغرق علاج مرض السيلان؟

    تتراوح مدة علاج مرض السيلان بين شهر إلى شهرين بحد أقصى، ويجب على المريض أن يشفى بالكامل قبل القيام بممارسة العلاقة الزوجية، حتى لا ينقل المرض للطرف الآخر، ويتعرض لزيادة حدة أعراض مرض السيلان.

  • متى يصبح السيلان خطيرًا؟

    يصبح السيلان مرضًا خطيرًا إذا تم إهمال علاجه فور الإصابة به، حيث إنه يمكن أن يسبب العديد من المضاعفات التي قد تؤدي للوفاة مثل تعفن الدم والتهاب الحوض والأعضاء الداخلية وتقرح الجلد، كما قد يسبب أيضًا فقدان البصر خاصة لدى الأطفال حديثي الولادة إذا انتقل لهم مرض السيلان من الأم.

  • هل يعود مرض السيلان بعد العلاج؟

    كافة الأمراض المنقولة جنسيًا يمكن أن تعود بعد العلاج مرات لا حصر لها، ولتجنب عودة السيلان وكافة الأمراض الجنسية الأخرى يجب تجنب ممارسة العلاقة الجنسية مع شركاء متعددين والحرص على عدم ممارسة العلاقة الزوجية أثناء العلاج من المرض، حتى لا يعود من جديد بشكل أكثر شراسة.

284 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *